أنصح مربي الأسماك الجزائريين بمنظومة كمبيوتر لتسيير مزارعهم

المهندسة التونسية «سهام خرداني» لـ»صوت الفلاح»

0

في هذا الحوار مع المهندسة التونسية سهام خرداني المختصة في الإعلامية والاتصالات وصاحبة مؤسسة إنفو لوجيك (Info Logique) للبرمجيات، تتحدث فيه حول مميزات برنامج الكمبيوتر الخاص بتسيير المزارع السمكية البحرية وأهميته في تحقيق المردودية العالية والأرباح المضاعفة وتسهيل تسيير المزرعة، من خلال جملة من المميزات والإضافات التي أصبحت ضرورية لنجاح مزارع تربية الأسماك، كما حدث في تونس، موضحة أن 06 مزارع تستعمل هذا البرنامج حاليا وهي متفوقة وناجحة، حسب ما صرّحت به لجريدة صوت الفلاح.

هل من الممكن تقديم لمحة عن مؤسستكم والبرنامج الخاص بتسيير مزارع تربية الأسماك؟

إنفو لوجيك، هي مؤسسة تونسية لخدمات هندسة الإعلام الآلي والبرمجيات، وهي متخصصة في إنشاء برامج خاصة وحسب الطلب من نوع (ERP)، وذلك في عدة قطاعات، ومنها تربية المائيات. إنفلوجيك هي مؤسسة فتية مختصة في إنجاز برمجيات إعلامية متنوعة ومتعددة المجالات تم تأسيسها في جانفي 2014، كما يتم الإنجاز حسب الطلب، ومن أهم انجازاتها برامج ERP وخاصةً في مجال تربية الأسماك إذ يعتبر البرنامج الوحيد عربياً، وهذا ما يميّزنا ويشرفنا في نفس الوقت.

كيف جاءت فكرة برنامج إعلام آلي خاص بتربية المائيات؟

بما أن مؤسستنا مختصة في إنجاز برامج حسب الطلب، طلب منّا أحد أصحاب مزارع تربية الأسماك في الأقفاص البحرية إنجاز برنامج في اختصاص تربية الأسماك لتسيير مزرعته، وشدّ انتباهنا كثيراً أنه مجال جديد، لذلك حاولنا التعمق فيه أكثر من خلال تكوين وتأهيل إطاراتنا والقيام بزيارات إلى مزارع لتربية الأسماك، ومن ذلك أنجزنا برنامج كامل لا يخلو من أي معلومة تخص تربية الأسماك.

ما هي مميزات برنامج تسيير المزارع السمكية البحرية الذي تطرحونه في السوق الجزائرية؟

فيما يخص برنامجنا لتربية المائيات في جزئه المتعلق بتربية المائيات البحرية(ERP-Aquaculture)، فهو برنامج لتسيير الإنتاج وتتبع مسار المنتوج السمكي البحري، يسمح بتسيير المخزون السمكي، الأقفاص، الشباك وأمور كثيرة،كما يقدم حلول لمختلف الصعوبات والمشاكل التي تواجه المشاريع السمكية، من خلال التحسينات والإضافات التي أدخلناها حسب طلب ورغبة المهنيين في مجال التكنولوجيات الحديثة مثل ربط المزرعة بالأنترنيت، إرسال الرسائل الإلكترونية وحتى إنشاء جسور نحو ملفات الوورد والإكسال الخاصة بمعالجة البيانات وإنشاء ملفات من نوع بي دي أف(pdf) وملفات الأنترنيت، أو حتى التطورات والتغييرات القانونية للمهنة يتم إدراجها.

البرنامج كذلك يمنح إمكانية استعماله من طرف عدة متدخلين في المزرعة سواء تقنيين في الموقع أو مسؤولين في المكتب، وكل عنصر يمكنه العمل على إدخال أو تعديل البيانات التي تتم على مستواه والتي تندرج في إطار عمله اليومي.

أيضا هذا البرنامج جاء لتسهيل وتبسيط العمل اليومي على مستوى مزارع تربية الأسماك، ومن فوائده المراقبة المستمرة والحينية لكل تغيير إيجابي كان أو سلبي قد يحدث على نمو الأسماك داخل الأقفاص، كذلك معالجة المشاكل في الأجل المطلوب، وزيادة على ذلك البرنامج يساعد صاحب المزرعة بأن يكون على دراية تامة بكل تفاصيل عملية الإنتاج منذ استلام الفراخ وزرعها في الأقفاص إلى عملية البيع، وكل شيء يكون متحكم فيه ومسجل بدقة.

وبالإضافة لهذه المميزات، برنامجنا يساهم في الحد من الموارد البشرية وبالتالي ربح أموال كبيرة كانت ستصرف على الرواتب الشهرية والتأمين ومختلف الأعباء، حيث يمكن تخفيض عدد العمال من ثلاثة إلى عامل واحد، وبما أن تكلفة البرنامج تقدر بحوالي ثلاثة آلاف أورو، فهذا يعني استرجاع تكلفته خلال ستة أشهر فقط، كذلك بوجود برنامجنا يمكن تفادي أي خسائر مادية وذلك من خلال ملاحظة أي نمو غير طبيعي أو ارتفاع في عدد وفيات الأسماك وبذلك نستطيع التدخل السريع في الوقت المناسب.

ومن ميزات برنامج تسيير المزارع السمكية كذلك أنه يعمل على المقارنة بين المزودين والموردين لصغار السمك ومختلف التجهيزات، وبالتالي ندرك أفضل المزودين للتعامل معه من أجل مردودية إنتاج جيدة وهذا لا يستغرق الوقت عكس العمل اليدوي.

ما هي أهم العمليات التي يقوم البرنامج بتسجيلها؟

البرنامج يسمح بتسجيل كل العمليات التي تتم على مستوى المزرعة السمكية ومنها تسجيل عمليات صيانة الشباك، نفوق الفراخ، عمليات توزيع العلف على الأسماك والمعالجة، تسيير الشباك، تسيير الأقفاص والغطاسين، معاينة ورقة متابعة قطيع الأسماك وبرنامج التعليف اليومي، إجراء جرد لكل تجهيزات ووسائل المزرعة ومتابعة المخزون من علف السمك ومختلف المدخلات الأخرى، متابعة منحنى النمو وحساب ومتابعة معامل التحويل الغذائي وكل العمليات التي لها علاقة بالتسيير والمحاسبة.

قلتم أن البرنامج يساعد في تسهيل المحاسبة، كيف ذلك؟

عمليات إدخال البيانات المختلفة تمكّن من إمداد قاعدة بيانات البرنامج بالمعلومات، مما يسمح بالمحاسبة التحليلية مثل حساب ثمن القفص، تثمين مخزون صغار السمك ومخزون العلف ….وغيرها.

كما أن هذا البرنامج يسمح بالتعرف على وضعية تربية السمك في المزرعة في أي يوم وهو مهم لتسيير المزرعة جيدا، وفي هذا الإطار يسمح بإجراء علاقات وتقارير كاملة ودقيقة في عدة مجالات أهمها إعداد تقرير الإنتاج لكل قفص، وكذا تقارير تقنية شهرية وسنوية، بالإضافة لتقارير حول التغذية ونسبة الوفيات وتاريخ استهلاك الأعلاف وفي المجمل يسمح بإنجاز أكثر من 70 تقرير مختلف، كما أنه يعطي فرصة إصدار شهادة متابعة( traçabilité ) لحصة سمك (lot)، وهذا مهم جدا حتى في تصدير المنتوج السمكي حسب المقاييس العالمية.

ما هي رؤيتكم في مجال استعمال تكنولوجيا المعلومات في تربية المائيات؟

كما يعلم الجميع أن تكنولوجيا المعلوماتية انتشرت في مختلف أرجاء العالم وشملت جميع المجلات، وتربية الأسماك مجال مهم من شأنه أن يواكب تطورات العصر، وبرنامجنا أصبح ركيزة أساسية في تجهيزات مزارع تربية الأسماك البحرية بهدف تسهيل الجوانب التقنية والتسيير، وبدونه يصعب ذلك وهذا ما لمسناه في العديد من دول العالم من خلال الملتقيات الخاصة بتربية الأسماك المائية التي شاركنا فيها. والسوق التونسية أصبحت رائدة في هذا المجال عربياً وإقليمياً وتم تحقيق الاكتفاء الذاتي من الأسماك وبدأت مرحلة التصدير، ونرى أن الشأن نفسه سوف يكون في الجزائر، لأنها تملك قدرات كبيرة وإمكانيات هائلة، لذلك سوف تحقّق نجاحات، خاصة إذا تم إدخال التقنيات المتطورة والتكنولوجيا في التسيير.

كلمة للمستثمرين الجزائريين ؟

أولا أتقدم بجزيل الشكر لمجلتكم على هذا الحوار الأول من نوعه، وأتمنى الازدهار للسوق الجزائرية في ميدان تربية المائيات، كما أتمنى النجاح الدائم والتوفيق للمستثمرين الجزائريين في التربية السمكية وأنصحهم بوضع منظومة كمبيوتر كعنصر أساسي في التجهيزات الخاصة بالمزرعة، وندعوهم لاختيار برنامجنا الأول على المستوى العربي، وسوف يلاحظون الفرق الشاسع ويلمسون سهولة كبيرة في تسيير مزارعهم السمكية.

حاورها محمد عبد الرؤوف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.