تراجع في انتاج معظم المحاصيل الزراعية

0

انخفضت المحاصيل الزراعية الموجهة للتحويل الصناعي من طماطم، تبغ، فول سوداني وغيرها بنسبة فاقت 2 بالمائة، حيث تم إحصاء 12 مليون و555 ألف قناطار خلال الموسم الفلاحي 2016/2017 مقابل 12 مليون و800 ألف قنطار خلال الموسم الذي سبقه.

ويرجع هذا الانخفاض أساسا حسب الديوان الوطني للإحصائيات إلى التراجع الذي عرفه إنتاج الطماطم الصناعية بأكبر نسبة، في وقت عرف إنتاج التبغ ارتفاعا بلغ 5 بالمائة والفول السوداني بـ43 بالمائة.

وبخصوص انتاج مجمل المحاصيل للأشجار المثمرة، فقد سجل بدوره انخفاضا طفيفا بلغ واحد بالمائة، حيث سجل أزيد من 15 مليون و170 ألف قنطارا في سنة 2017 مقابل 15 مليون و400 ألف قنطار سنة 2017.

وتمثل أشجار التفاح والمشمش والإجاص والخوخ نسبة 80 بالمائة من مجموع انتاج الأشجار المثمرة، يمثل انتاج التفاح أكثر من 30 بالمائة.

كما عرف إنتاج الزيتون خلال نفس الفترة تراجعا قدر بـ2 بالمائة، بسبب تراجع إنتاج الزيتون المخصص للزيوت بأكثر من 18 بالمائة، اين بلغ 3.900 مليون قنطار مقابل 4.750 مليون قنطار. ومقابل تراجع انتاج الويتون الموجه لانتاج الزيت عرف الزيتون المائدة ارتفاعا هاما بلغ 32 بالمائة.

بدوره عرف انتاج الخضر الأساسية انخفاضا تباين بين مادة وأخرى مقارنة بالسنة السابقة، ليتراجع منتوج البطاطا بثلاثة بالمائة والبصل بسبعة بالمائة والجزر بثلاثة بالمائة واللفت بـ15 بالمائة، في الوقت الذي ارتف فيه منتوج خضروات لا تعتبر أساسية على موائد الجزئريين بنسب متفاوتة.

ولم ينج انتاج الأعلاف حسب أرقام الديوان الوطني للإحصائيات من مقصلة التراجع، حيث انخفض بنسبة 14 بالمائة. ونزل إلى 41 مليون قنطار سنة 2017 بعد ان سجل قرابة 48 مليون قنطار سنة 2016.

ح.ش

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.