عين تموشنت: دخول ملجأ الصيد بمداغ حيز الخدمة في غضون أيام

0

يرتقب قطاع الصيد البحري وتربية المائيات بعين تموشنت، دخول ملجأ الصيد بمداغ حيز الخدمة، في غضون الأيام القليلة القادمة، بعد استكمال الأشغال القاعدية بالملجأ بنسبة 100 في المائة، ولم يتبق سوى السور المحيط به، في انتظار إنجاز مختلف الملحقات التابعة له، على غرار الإدارية منها واللوجستية، كالمقرات الأمنية، من حماية مدنية وشرطة الحدود وحراس السواحل ووحدة إدارة تسيير الموانئ وغيرها.

وأوضح مدير القطاع السيد مجدوب بن علي، أن إنجاز هذه الملحقات في الطريق الصحيح، بما في ذلك إنجاز المسمكة ومحطة للصيد البحري. في إطار آخر، قامت مصالح المديرية، بالتنسيق مع مديرية التكوين المهني، بخياطة ما يربو عن 5 آلاف كمامة، بمساهمة مجهزي السفن، وجهت لمهنيي البحر وأرباب السفن، كإجراءات احترازية لوقايتهم من فيروس “كوفيد 19″، لا سيما أن البحارة بولاية عين تموشنت، عرضة أكثر من غيرهم للإصابة بهذا الوباء، بالنظر إلى التعامل مع 48 ولاية، وهو ما كشف عنه السيد مجدوب بن علي.

العملية لا زالت متواصلة على مستوى الموانئ الثلاثة؛ بني صاف، بوزجار ومداغ “2”، من تعقيم وعمل تحسيسي، علما أن الكمامات متوفرة لدى غرفة الصيد البحري، مع تسجيل احترام كبير لتدابير الحماية على متن السفن، علما أن غلق الميناء كان من بين أهم مطالب المهنيين، يضيف المتحدث، حيث تقدموا للمديرية وطالبوا بغلق الموانئ، لأن الإجراءات وظروف العمل بها، تساهم وتشجع على انتشار الفيروس.

للإشارة، استفاد 2300 مهني في مجال الصيد البحري بولاية عين تموشنت، من منحة 10 آلاف دينار الخاصة بالمتضررين من الحجر الصحي، وتوقف نشاطهم، التي أقرها رئيس الجمهورية، لتعويضهم من الجائحة، كدفعة أولى على المستوى المحلي، يقول السيد مجدوب بن علي، مدير قطاع الصيد البحري وتربية المائيات، في انتظار الاستفادة من الدفعة الثانية التي تضم هي الأخرى 950 مهنيا بمينائي بني صاف وبوزجار.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.