4 ملايين هكتار من الأراضي الفلاحية خارج الخدمة

0

قدر السيد منيب أوبيري رئيس الاتحاد الوطني للمهندسين الزراعيين، مساحة الأراضي الزراعية المنتجة غير مستغلة بأكثر من أربعة ملايين هكتار. واصفا الأمر بالمقلق، داعيا في نفس الوقت ان يكون قانون توزيع الأراضي الفلاحية صارما ووجوب الصرامة في التعامل مع كافة الأطراف التي لم تستغل الأراضي الفلاحية كونها ثروة حقيقية وإهمالها يفوت على الجزائر تحقيق اكتفاءها الغذائي، إضافة إلى آلاف مناصب الشغل الضائعة.

ووصف ذات المتحدث في حوار ليومية “الشعب” أن العقار يبقى المشكل الحقيقي في الجزائر، وتأخر تسوية وضعية الأراضي الفلاحية، يبقي مساحات صالحة للزراعة مهملة ودون استغلال، لأن أصحابها غير معروفين وأراض أخرى متنازع عليها بين العرش لن يتمكن أي فلاح خدمتها الاستثمار فيها، داعيا الدولة للتدخل لتنظيم القطاع.

وللاستغلال الأمثل للأراضي المعطلة يرى السيد أوبيري أن الأمر يتطلب وضع خطة محددة الأهداف، خلال آجال زمنية معروفة. مقترحا تسطير برنامج أولي يمتد على أربع سنوات يستهدف خلاله الوصول إلى زراعة مليوني هكتار، مع تجنيد كافة الإمكانيات والموارد المائية اللازمة وحتى المدخلات الفلاحية. هذه الأخيرة دعا المهندس أوبيري إلى ضرورة التفكير في تشجيع المستثمرين على إقامة مصانع للأسمدة والأدوية الفلاحية لتمكين الزراعة الجزائرية من التحرر من تبعيتها للأسواق الدولية، خاصة وأن دولا مثل الأردن ومصر نجحت في إقامة مثل هذه الصناعات محليا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.